الرباط وسلا
7 ربيع الأول 1440 / 15 نونبر 2018
الصبح الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
06:28 07:56 13:17 16:04 18:28 19:46

المغرب بلد متميز على الصعيد الإفريقي في مجال محاربة الإرهاب

المغرب بلد متميز على الصعيد الإفريقي في مجال محاربة الإرهاب

قال عبد اللطيف أيدارا، الخبير السينغالي ورئيس مرصد التهديدات الإرهابية والتطرف والمخاطر الإجرامية بالسينغال، إن المغرب يعد بلدا متميزا على الصعيد الإفريقي، في مجال محاربة الإرهاب.

وأضاف على هامش أشغال الدورة التاسعة لمنتدى إفريقيا للأمن، المنظم يومي 9 و10 فبراير الجاري تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أن المغرب استطاع تطوير استراتيجيات ناجعة على المستوى السياسي، والأمني، والاقتصادي، والإنساني، مكنته من محاربة هذه الآفة بشكل فعال.

وبعد أن أشاد بالتجربة الكبيرة التي راكمتها المملكة في ميدان السلم والأمن، أوضح الخبير السينغالي أن البلدان الإفريقية بإمكانها الاستفادة كثيرا من خبرة المغرب في هذا المجال، مبرزا من خلال تحليله للوضعية الأمنية بإفريقيا، أن التهديدات المتصاعدة بالقارة تعتبر واقعا يجب مواجهته في إطار مقاربة جماعية.

واعتبر السيد عبد اللطيف ايدارا، أن عودة المغرب للإتحاد الإفريقي، هي "حق مشروع" ومبادرة جديرة بالترحيب، باعتبار المملكة جزء من إفريقيا، ولم تكن أبدا بعيدة عن انشغالات القارة.

وقال، في هذا الصدد، إن المغرب كان دائما حاضرا بإفريقيا، وعمل دوما على تطوير علاقات مثالية مع بلدان القارة، ومن هذا المنطلق لا يمكنه إلا أن يفتخر ويعتز بجذوره الإفريقية.

وأشار إلى أن انتخاب المغرب داخل مجلس السلم والأمن التابع للإتحاد الإفريقي، ليس إلا تشجيعا للمملكة للمضي قدما والاضطلاع بدورها النبيل، المتمثل في تعزيز مكانة إفريقيا على المستوى الأمني، وذلك إلى جانب دورها الهام خاصة على الصعيد السياسي والإقتصادي والإجتماعي.

وحول انضمام المغرب للمجموعة الإقتصادية لدول غرب افريقيا، أكد السيد عبد اللطيف أيدارا، أنه يتعين الحديث عن توسيع هذه المجموعة الإقليمية لتشمل المغرب، موضحا أن البلدان الإفريقية هي الرابح الكبير من انفتاح هذا الفضاء على المغرب.

وسجل أن انفتاح فضاء المجموعة الإقتصادية لدول غرب إفريقيا على المغرب، سيمكن من تطوير الصناعة الإفريقية، وتقوية سوق بلدان غرب إفريقيا، وإتاحة الفرصة للمقاولات المحلية من تحسين مردوديتها والرفع من تنافسيتها.

من جهته، أشار المدير العام لمركز الدراسات الدبلوماسية والإستراتيجية بدكار السيد باباكار سقراط ديالو، إلى الدور الذي يضطلع به المغرب، تحت القيادة النيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، في مجال الأمن والسلم بإفريقيا، وذلك في إطار التعاون جنوب جنوب المثالي والتضامني.

وبخصوص انضمام المغرب للمجموعة الإقتصادية لدول غرب إفريقيا، أوضح السيد ديالو، أن الأمر يتعلق بمبادرة محمودة من جلالة الملك الذي يضع إفريقيا في صلب انشغالاته الكبرى.

وقال، في هذا الصدد، " أعتبر أن حيوية النشاط الإقتصادي المغربي، والتجربة والتوجهات الكبرى للمملكة، وجهودها اللامحدودة لفائدة السلم والأمن والاستقرار بالقارة، تعتبر مكتسبات وواقع من شأنه الإسراع بانفتاح المجموعة الإقتصادية لدول غرب إفريقيا على المغرب، وحث بلدان المنطقة على الإستفادة من هذه المبادرة".

وبالنسبة لأهمية منتدى إفريقيا للأمن، أشار السيد ديالو، إلى أنها تكمن في كون التهديدات عادت من جديد وبشكل متكرر، ولاسيما، بعد الإندحار التام للتنظيم الإرهابي " داعش" بسوريا والعراق، مع كل ما يترتب عن ذلك من أشكال إعادة انتشار الميليشيات المسلحة بمناطق أخرى، على غرار جماعة بوكو حرام.

واستطرد قائلا أنه أمام هذه الوضعية، أصبح من الضروري التعبئة لإفشال مخططات هذه الجماعات الإرهابية، مع البحث لايجاد بدائل أخرى غير الاستمرار في استحضار المقاربة الأمنية لوحدها وإغفال الواقع السياسي، والاقتصادي والسوسيولوجي والعرقي والديني والثقافي للسكان المحليين.

ويروم هذا المنتدى، المنظم حول موضوع "التهديدات الصاعدة والمخاطر الجديدة للنزاعات بإفريقيا" بمبادرة من المركز المغربي للدراسات الإستراتيجية بشراكة مع الفيدرالية الإفريقية للدراسات الإستراتيجية، تسليط الضوء على الحالة الراهنة للأمن بالقارة الإفريقية وكذا على التحديات الكبرى التي يجب على القارة مواجهتها.

 



الإسم *
البريد الإلكتروني
التعليق *
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
بدء أشغال المؤتمر السادس لرجال الأعمال الصينيين والأفارقة بمشاركة المغرب

بدء أشغال المؤتمر السادس لرجال الأعمال الصينيين والأفارقة بمشاركة المغرب

انطلقت يوم الإثنين ببكين أشغال المؤتمر السادس لرجال الأعمال الصينيين والأفارقة، وأشغال الحوار العالي المستوى بين القادة الصينيين والأفارقة وبين ممثلي قطاع التجارة والصناعة (مديري الأعمال الصينيين والأفارقة، بمشاركة المغرب، وذلك على هامش القمة الثالثة لمنتدى التعاون الصيني -الإفريقي

الذكرى 39 لاسترجاع وادي الذهب: محطة تاريخية في مسيرة استكمال الاستقلال الوطني وتحقيق الوحدة الترابية

الذكرى 39 لاسترجاع وادي الذهب: محطة تاريخية في مسيرة استكمال الاستقلال الوطني وتحقيق الوحدة الترابية

تشكل الذكرى الـ 39 لاسترجاع إقليم وادي الذهب محطة تاريخية وضاءة في مسيرة استكمال الاستقلال الوطني وتحقيق الوحدة الترابية، كما تعد مناسبة لتأكيد وتجديد إجماع الشعب المغربي على التعبئة المستمرة واليقظة الموصولة حول قضية وحدتنا الترابية.

رئيس مجلس النواب الباراغوياني يؤكد التزام بلاده الواضح بدعم الوحدة الترابية للمغرب

رئيس مجلس النواب الباراغوياني يؤكد التزام بلاده الواضح بدعم الوحدة الترابية للمغرب

أكد رئيس مجلس النواب الباراغوياني، السيد فيكتور كويفاس، التزام بلاده الواضح بدعم الوحدة الترابية للمملكة وكذا مقترح الحكم الذاتي الذي تقدمت به المملكة من أجل طي صفحة النزاع الاقليمي المفتعل حول الصحراء المغربية.

الإعلان عن أسماء الفائزين بجائزة المغرب للكتاب 2018

الإعلان عن أسماء الفائزين بجائزة المغرب للكتاب 2018

أعلنت وزارة الثقافة عن أسماء الفائزين بجائزة المغرب للكتاب برسم 2018، والبالغ عددهم 13 باحثا ومبدعا في الفروع الثمانية للجائزة.

انعقاد الدورة العادية ال14 للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي

انعقاد الدورة العادية ال14 للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي

أكد رئيس المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، السيد عمر عزيمان، أمس الاثنين بالرباط، أن المجلس حقق خلال أربع سنوات من ولايته الأولى إنجازات وازنة.