الرباط وسلا
12 جمادى الأولى 1440 / 19 يناير 2019
الصبح الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
06:59 08:29 13:43 16:25 18:49 20:07

د. أحمد عبادي يبرز أهمية المذهبية الفقهية وأثر اللامذهبية على واقعنا المعاصر

د. أحمد عبادي يبرز أهمية المذهبية  الفقهية وأثر اللامذهبية على واقعنا المعاصر

قدم فضيلة الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، الأستاذ الدكتور أحمد عبادي، بيانا علميا لأهمية المذهبية الفقهية في تطبيقات الواقع المعيش، وأخطار وانعكاسات اللامذهبية في سياقنا المعاصر. وذلك في دفتره العلمي ضمن دفاتر تفكيك خطاب التطرف التي أطلقتها الرابطة المحمدية للعلماء في لقاء علمي خاص يوم الجمعة 28 دجنبر 2018م، بخصور ثلة من العلماء والأساتذة الجامعيين والطلبة، والإعلاميين.

وقد تضمن دفتر " أهمية المذهبية  الفقهية وأثر اللامذهبية على واقعنا المعاصر" للأستاذ الدكتور أحمد عبادي، رصدا للمراحل التي مرت بها المذاهب الفقهية في أزمنة متعاقبة، ولأهم أسسها، والعلوم التي تبلورت بداخلها، فمكنتها من الاضطلاع بأدوار يمكن اعتبارها مفصلية في عمراننا الإسلامي، كما يتضمن هذا الدفتر، بيانا لأهم مخاطر اللامذهبية، وسمات الداعين إليها.

يقول فضيلة الأمين العام: "يتبين من خلال هذا الدفتر، أن مذاهب فقهنا الإسلامي المباركة، عبارة عن مدارس لاستنطاق الوحي الخاتم؛ كمالِ الدينِ وتمامِ النعمة، والاستمداد منه لما ينفع الناس في العاجل والآجل، وهي مدارس ارتفعت صروحها بفعل الكدح المستدام، لأئمتنا الأعلام، بغية بلوغ المرام، ورفع الملام، فتجوهرت في هذه البنى الوضيئة، جملة من الأصول والقواعد، والآليات، والمصطلحات، والمفاتيح، والمهارات، والخبرات، مؤطَّرةً بكُلِّيات ومقاصد، مرفودةً بمجامعَ ومساند، وآخذةً بعين الاعتبار وقائعَ ومشاهد، مُجَسِّرَةً بين الأحكام وسياقات تنزيلها، وبين عِلَلِ الأحكام ومآلاتها، مما خلَّف لنا هذا المعمار المنهاجي الوظيفي المنير، الذي رام جهلا، أصحاب الفكرِ المبير، هدمه في ذهول عن كونه الدّرجَ الموصلَ إلى مرقاة الاتصال، والمعيارَ المخلِّصَ من الإصر والأغلال، ومن الزيغ والاختلال، هداية للأمة، وإشاعة للرحمة.

ويضيف الدكتور أحمد عبادي، إن من يَرفعون اليوم عقائرهم بدعاوى الأخذ المباشر من السلف، وعصمة الأمة من التّلَف، وحمايتها من الخَرف، ليقفزون، من حيث يعلمون أو لا يعلمون في ظلمة، ويدلفون بأنفسهم وبالأمة إلى الضلال والغمّة، مستبدلين الذي هو أدنى بالذي هو خير، إذ لا سبيل للوقوف على أصل الميراث المحمدي، إلا بجعل منهاج التماسه بما به بُدي، في تتبع لحلقات سلسلة النور، حلقة، حلقة، على مر العصور، حتى بلوغ بدر البدور عليه أزكى الصلاة والسلام، بصفاء ووفاء. من غير تبديل ولا تحويل، في صدق للعهد، وتطلع للوعد، قال تعالى: (من المومنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر. وما بدلوا تبديلا) (الأحزاب:23).



الإسم *
البريد الإلكتروني
التعليق *
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
أمزازي : اتفاقيتنا مع الرابطة المحمدية ستمكننا من تعزيز قيم التسامح لدى التلاميذ

أمزازي : اتفاقيتنا مع الرابطة المحمدية ستمكننا من تعزيز قيم التسامح لدى التلاميذ

كشف السيد سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أن الوزارة أبرمت شراكة مع الرابطة المحمدية للعلماء من أجل نشر قيَم التسامح في المؤسسات التعليمية، مشيرا الى أن" هذه المبادرة ستشمل 200 مؤسسة تعليمية في البداية، فق أفق الوصول إلى 3000 مؤسسة".

تقرير علمي حول الدورة التأهيلية الثانية:  العقيدة الأشعرية: عطاء ونماء ـ مفاتيح ومسارات"

تقرير علمي حول الدورة التأهيلية الثانية: العقيدة الأشعرية: عطاء ونماء ـ مفاتيح ومسارات"

لا بد للعلماء والباحثين والمختصين من القيام بحق الوقت في تجديد النظر الأشعري إلى "ثنائية الإيمان والكفر"؛ تجديدا علميا يستوجب أولا الوقوف على مآتيها اللغوية واستعمالاتها الشرعية وتداعياتها التاريخية، ثم استنباطَ الأصول النظرية والقواعد العقلية التي يصدر عنها المذهب في تقرير أحكام الأسماء الشرعية.....

مجلة الإبانة العدد الخامس

مجلة الإبانة العدد الخامس

صدر عن مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوث العقدية التابع للرابطة المحمدية للعلماء العدد الخامس من المجلة العلمية السنوية المحكمة التي تعنى بالدراسات والأبحاث الكلامية الأشعرية: "الإبانة" ربيع الأول 1440هـ/نوفمبر 2018م.

أ.د. أحمد عباي يشارك في اجتماع لجنة اختيار الفائز بجائزة خدمة الإسلام 2019

أ.د. أحمد عباي يشارك في اجتماع لجنة اختيار الفائز بجائزة خدمة الإسلام 2019

ترأس الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس هيئة جائزة الملك فيصل، مساء الثلاثاء08 يناير 2019م، الاجتماع الخاص للجنة اختيار الفائز بجائزة خدمة الإسلام أول فروع جائزة الملك فيصل في دورتها الحادية والأربعين.

إطلاق سلسلة جديدة من دفاتر علمية لتفكيك خطاب التطرف

إطلاق سلسلة جديدة من دفاتر علمية لتفكيك خطاب التطرف

حرصا من مؤسسة الرابطة المحمدية للعلماء على النهوض بدورها، اضطلاعا بالتوجيهات السامية لأمير المومنين جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، في العكوف، دراسة وبحثا، على خدمة البعدين المعرفي والمضموني، لديننا الحنيف، قصد بلورة المضامين الأصيلة المتزنة والوسطية المعتدلة....