الرباط وسلا
15 شوال 1440 / 20 يونيو 2019
الصبح الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
04:24 06:13 13:34 17:14 20:46 22:19

إطلاق الصيغة الجديدة لمنصة "الرائد" لبث المعرفة الدينية الآمنة

إطلاق الصيغة الجديدة لمنصة "الرائد" لبث المعرفة الدينية الآمنة

من أجل تعبئة كل الطاقات العلمية التي تزخر بها بلادنا، لنشر قيم الوسطية، والاعتدال، المستمدة من الثوابت الدينية والروحية للمملكة، وقصد التعريف بأحكام الشرع الإسلامي الحنيف ومقاصده السامية. أطلقت الرابطة المحمدية للعلماء، الصيغة الجديدة من منصة "الرائد" العلمية الإلكترونية، الرامية إلى تمكين رواد الشبكة الرقمية من تلقي المعرفة الدينية الآمنة والسليمة من الغلو والتطرف. وذلك يوم الجمعة 28 دجنبر 2018م. بحضور علماء، وأكاديميين، وأساتذة جامعيين، وطلبة ماستر ودكتوراه.

وهي صيغة جديدة تتميز بتعدد دروسها التي أصبحت تسعة دروس في مجال العقيدة الأشعرية، والمذهب المالكي، والتصوف السني، وكذا اللغة العربية، ومقاصد الشريعة، تحين أسبوعيا، وهي دروس علمية يتم نشرها عبر الصفحة الرسمية للمنصة، وكذا عبر تقنية اليوتوب، وكذا صفحات التواصل الاجتماعي، ولاسيما الفايسبوك وتويتر، وذلك من أجل ضمان انتشار أوسع للدروس العلمية المقدمة في المنصة.

وتتوخى الرابطة من إطلاق هذه المنصة، العمل على نشر قيم الإسلام السمحة وتعاليمه، وكذا العمل على تطوير البحث العلمي وتنميته، تعزيزا للحضور العلمي والأكاديمي والتواصلي الناجع للمملكة على مستوى شبكة الانترنت.

كما تروم منصة الرائد، تحصين ومواكبة فئة الشباب الذين لديهم إقبال على تعلم هذه العلوم الدينية ولكن بطريقة تجمع بين النص والسياق وفيها التطلع لاستخلاص القوة الاقتراحية الكامنة في الدين الإسلامي،

وتقدم منصة "الرائد" دروسا ومحاضرات على شبكة الإنترنت في العلوم الإسلامية والاجتماعية والحضارية، لتكون بذلك منارة علمية لرواد الإبحار الرقمي النافع، من خلال تمنيع قيم الدين الحنيف من ذرائع الزيغ والانحراف والجمود، ليكون ذا جاذبية ونفع للشباب المغربي، وتحقيق مقاصد تقديم العلم الشرعي والسياقي، بطريقة فاعلة، وناجعة، ووظيفية، ومتزنة، ووسطية.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه المنصة تقدم في مدة وجيزة (12 دقيقة) دروسا ومحاضرات مركزة وهادفة ومستمدة من الثوابت الدينية والروحية للمملكة.



الإسم *
البريد الإلكتروني
التعليق *
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
إعلان عن تعاقد مع مستشار مشروع

إعلان عن تعاقد مع مستشار مشروع

يتعاقد برنامج القيادة النسائية من اجل السلم ومكافحة الإرهاب والتطرف الديني الذي ينفذه مركز الأبحاث والتكوين في العلاقات بين العقائد والأديان التابع للرابطة المحمدية للعلماء بالشراكة مع هيأة الأمم المتحدة للمرأة، مستشارا لإدارة مشروع للأبحاث وإعداد الحصيلة وذلك في النصف الثاني من شهر شتنبر 2019.

إعلان عن تعاقد

إعلان عن تعاقد

يتعاقد برنامج القيادة النسائية من أجل السلم ومكافحة الإرهاب والتطرف الديني الذي ينفذه مركز الأبحاث والتكوين في العلاقات بين العقائد والأديان التابع للرابطة المحمدية للعلماء بالشراكة مع هيأة الأمم المتحدة للمرأة، مع مكلف بالوثائق تكون مهمته المساهمة في الأبحاث متعددة التخصصات حول ظاهرة التعصب النسائي، كما يكلف بتحرير تقرير و إعداد توصيات عملية خاصة بالقيادة النسائية.

إعلان للتعاقد مع مكلف بمشروع

إعلان للتعاقد مع مكلف بمشروع

يتعاقد برنامج القيادة النسائية من اجل السلم و مكافحة الإرهاب و التطرف الديني الذي ينفذه مركز الأبحاث والتكوين في العلاقات بين العقائد والأديان التابع للرابطة المحمدية للعلماء بالشراكة مع هيأة الأمم المتحدة للمرأة، مكلفا بمشروع يقوم بتنفيذ المرحلة النهائية للمشروع وخصوصا تنظيم الندوة المتعلقة به و إعداد الحصيلة وذلك في النصف الثاني من شهر شتنبر 2019.

الرابطة المحمدية تطلق مركز "أجيال للمواكبة والوقاية والتمنيع" بمدينة الناظور

الرابطة المحمدية تطلق مركز "أجيال للمواكبة والوقاية والتمنيع" بمدينة الناظور

أطلقت الرابطة المحمدية للعلماء، أمس الأربعاء بقاعة المركب الثقافي بمدينة الناظور، مركزا علميا جديدا اختارت له اسم " مركز أجيال للمواكبة والوقاية و التمنيع"، في حفل حضره أطر من الرابطة، وشخصيات علمية وفكرية، وذلك سعيا من المؤسسة لتشجيع الكفاءات وتنميتها وتأهيلها، ومن أجل الإسهام في بناء الكفايات لدى أجيال الباحثين، وتفعيل المواكبة لدى الشباب والأطفال، والوقاية والتمنيع من أفكار الجمود والتعصب، والوقاية من دعاوى التطرف.

تنظيم دورة تأهيلية بمدينة فاس حول "علم التزكية والسلوك لفائدة طلبة الماستر والدكتوراه"

تنظيم دورة تأهيلية بمدينة فاس حول "علم التزكية والسلوك لفائدة طلبة الماستر والدكتوراه"

احتضن مقر "مركز دراس بن إسماعيل لتقريب المذهب والعقيدة والسلوك"، التابع للرابطة المحمدية للعلماء، يوم أول أمس الأربعاء 17 أبريل الجاري، بمدينة فاس، الدورة الرابعة من الدورات التأهيلية في العلوم الإسلامية تحت عنوان: علم التزكية والسلوك :عطاء ونماء – مفاتيح ومسارات".