الرباط وسلا
16 ذو الحجة 1440 / 18 غشت 2019
الصبح الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
05:14 06:48 13:36 17:12 20:15 21:36

أمزازي : اتفاقيتنا مع الرابطة المحمدية ستمكننا من تعزيز قيم التسامح لدى التلاميذ

أمزازي : اتفاقيتنا مع الرابطة المحمدية ستمكننا من تعزيز قيم التسامح لدى التلاميذ

كشف السيد سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أن الوزارة أبرمت شراكة مع الرابطة المحمدية للعلماء من أجل نشر قيَم التسامح في المؤسسات التعليمية، مشيرا الى أن" هذه المبادرة ستشمل 200 مؤسسة تعليمية في البداية، فق أفق الوصول إلى 3000 مؤسسة".

وأوضح السيد أمزازي، في ندوة صحافية حول حصيلة التنزيل المرحلي للرؤية الإستراتيجية 2015-0203، أنّ كل مؤسسة تعليمية سيكون فيها منشط تربوي، يشرف على تحسيس التلاميذ، مبرزا أنّ تكوينات الأساتذة الذين سيقومون بهذه العملية انطلقت.

الوزير الوصي على القطاع، أبرز في هذا الصدد أن " التربية على قيَم التسامح والمواطنة لن تنحصر فقط على ما سيلقن من خلال العمليات التحسيسية التي سيقوم بها الأساتذة المكلفون، بل ستشمل أيضا المناهج التعليمية، إذ ستُدمج فيها التربية على قيم التسامح والمواطنة بهدف تكريسها لدى التلاميذ.

وأضاف ذات المتحدث أن " وزارة التربية الوطنية عملت على خلْق مراكز في كل الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، وفي كل المديريات الإقليمية، من أجل تدبير هذا الورش.

من جهة أخرى، دعا السيد سعيد أمزازي، الأسَر إلى تربية أبنائها على القيم الحميدة، مبرزا أن " التربية تتمّ داخل الأسرة والتوجيه في المدرسة، والوزارة تبذل مجهودات كبيرة لترسيخ التربية عل القيم الحميدة على مستوى المنهاج أو المؤسسات".

وكانت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والرابطة المحمدية للعلماء، قد وقعتا، بحضور ممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، يوم الجمعة 23 مارس 2018م، بالرباط على وثيقة مشروع "دعم تعزيز التسامح والسلوك المدني والمواطنة والوقاية من السلوكات المشينة بالوسط المدرسي“.

وسيقوم المشروع على مواكبة وتعزيز الأطر التربوية والموارد المتعلقة بالخدمات السوسيو تربوية، عبر وضع شبكة لمنسقي الحياة المدرسية، وكذا بلورة مخططات عمل خاصة بكل مؤسسة تعليمية، من أجل تعزيز المشاركة الاجتماعية للشباب، كما ستساهم مختلف الأنشطة المبرمجة في إطار هذا المشروع في تدبير التوترات وتعزيز التسامح وبناء الروابط الاجتماعية لتعزيز التماسك الاجتماعي والسلوك المدني والمواطنة.

المحجوب داسع



الإسم *
البريد الإلكتروني
التعليق *
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
إعلان عن تعاقد مع مستشار مشروع

إعلان عن تعاقد مع مستشار مشروع

يتعاقد برنامج القيادة النسائية من اجل السلم ومكافحة الإرهاب والتطرف الديني الذي ينفذه مركز الأبحاث والتكوين في العلاقات بين العقائد والأديان التابع للرابطة المحمدية للعلماء بالشراكة مع هيأة الأمم المتحدة للمرأة، مستشارا لإدارة مشروع للأبحاث وإعداد الحصيلة وذلك في النصف الثاني من شهر شتنبر 2019.

إعلان عن تعاقد

إعلان عن تعاقد

يتعاقد برنامج القيادة النسائية من أجل السلم ومكافحة الإرهاب والتطرف الديني الذي ينفذه مركز الأبحاث والتكوين في العلاقات بين العقائد والأديان التابع للرابطة المحمدية للعلماء بالشراكة مع هيأة الأمم المتحدة للمرأة، مع مكلف بالوثائق تكون مهمته المساهمة في الأبحاث متعددة التخصصات حول ظاهرة التعصب النسائي، كما يكلف بتحرير تقرير و إعداد توصيات عملية خاصة بالقيادة النسائية.

إعلان للتعاقد مع مكلف بمشروع

إعلان للتعاقد مع مكلف بمشروع

يتعاقد برنامج القيادة النسائية من اجل السلم و مكافحة الإرهاب و التطرف الديني الذي ينفذه مركز الأبحاث والتكوين في العلاقات بين العقائد والأديان التابع للرابطة المحمدية للعلماء بالشراكة مع هيأة الأمم المتحدة للمرأة، مكلفا بمشروع يقوم بتنفيذ المرحلة النهائية للمشروع وخصوصا تنظيم الندوة المتعلقة به و إعداد الحصيلة وذلك في النصف الثاني من شهر شتنبر 2019.

الرابطة المحمدية تطلق مركز "أجيال للمواكبة والوقاية والتمنيع" بمدينة الناظور

الرابطة المحمدية تطلق مركز "أجيال للمواكبة والوقاية والتمنيع" بمدينة الناظور

أطلقت الرابطة المحمدية للعلماء، أمس الأربعاء بقاعة المركب الثقافي بمدينة الناظور، مركزا علميا جديدا اختارت له اسم " مركز أجيال للمواكبة والوقاية و التمنيع"، في حفل حضره أطر من الرابطة، وشخصيات علمية وفكرية، وذلك سعيا من المؤسسة لتشجيع الكفاءات وتنميتها وتأهيلها، ومن أجل الإسهام في بناء الكفايات لدى أجيال الباحثين، وتفعيل المواكبة لدى الشباب والأطفال، والوقاية والتمنيع من أفكار الجمود والتعصب، والوقاية من دعاوى التطرف.

تنظيم دورة تأهيلية بمدينة فاس حول "علم التزكية والسلوك لفائدة طلبة الماستر والدكتوراه"

تنظيم دورة تأهيلية بمدينة فاس حول "علم التزكية والسلوك لفائدة طلبة الماستر والدكتوراه"

احتضن مقر "مركز دراس بن إسماعيل لتقريب المذهب والعقيدة والسلوك"، التابع للرابطة المحمدية للعلماء، يوم أول أمس الأربعاء 17 أبريل الجاري، بمدينة فاس، الدورة الرابعة من الدورات التأهيلية في العلوم الإسلامية تحت عنوان: علم التزكية والسلوك :عطاء ونماء – مفاتيح ومسارات".