الرباط وسلا
20 ذو القعدة 1440 / 23 يوليوز 2019
الصبح الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
04:46 06:29 13:39 17:19 20:39 22:07
إعلان عن تعاقد مع مستشار مشروع

إعلان عن تعاقد مع مستشار مشروع

يتعاقد برنامج القيادة النسائية من اجل السلم ومكافحة الإرهاب والتطرف الديني الذي ينفذه مركز الأبحاث والتكوين في العلاقات بين العقائد والأديان التابع للرابطة المحمدية للعلماء بالشراكة مع هيأة الأمم المتحدة للمرأة، مستشارا لإدارة مشروع للأبحاث وإعداد الحصيلة وذلك في النصف الثاني من شهر شتنبر 2019.

إعلان عن تعاقد

إعلان عن تعاقد

يتعاقد برنامج القيادة النسائية من أجل السلم ومكافحة الإرهاب والتطرف الديني الذي ينفذه مركز الأبحاث والتكوين في العلاقات بين العقائد والأديان التابع للرابطة المحمدية للعلماء بالشراكة مع هيأة الأمم المتحدة للمرأة، مع مكلف بالوثائق تكون مهمته المساهمة في الأبحاث متعددة التخصصات حول ظاهرة التعصب النسائي، كما يكلف بتحرير تقرير و إعداد توصيات عملية خاصة بالقيادة النسائية.

إعلان للتعاقد مع مكلف بمشروع

إعلان للتعاقد مع مكلف بمشروع

يتعاقد برنامج القيادة النسائية من اجل السلم و مكافحة الإرهاب و التطرف الديني الذي ينفذه مركز الأبحاث والتكوين في العلاقات بين العقائد والأديان التابع للرابطة المحمدية للعلماء بالشراكة مع هيأة الأمم المتحدة للمرأة، مكلفا بمشروع يقوم بتنفيذ المرحلة النهائية للمشروع وخصوصا تنظيم الندوة المتعلقة به و إعداد الحصيلة وذلك في النصف الثاني من شهر شتنبر 2019.

الرابطة المحمدية تطلق مركز "أجيال للمواكبة والوقاية والتمنيع" بمدينة الناظور

الرابطة المحمدية تطلق مركز "أجيال للمواكبة والوقاية والتمنيع" بمدينة الناظور

أطلقت الرابطة المحمدية للعلماء، أمس الأربعاء بقاعة المركب الثقافي بمدينة الناظور، مركزا علميا جديدا اختارت له اسم " مركز أجيال للمواكبة والوقاية و التمنيع"، في حفل حضره أطر من الرابطة، وشخصيات علمية وفكرية، وذلك سعيا من المؤسسة لتشجيع الكفاءات وتنميتها وتأهيلها، ومن أجل الإسهام في بناء الكفايات لدى أجيال الباحثين، وتفعيل المواكبة لدى الشباب والأطفال، والوقاية والتمنيع من أفكار الجمود والتعصب، والوقاية من دعاوى التطرف.

تنظيم دورة تأهيلية بمدينة فاس حول "علم التزكية والسلوك لفائدة طلبة الماستر والدكتوراه"

تنظيم دورة تأهيلية بمدينة فاس حول "علم التزكية والسلوك لفائدة طلبة الماستر والدكتوراه"

احتضن مقر "مركز دراس بن إسماعيل لتقريب المذهب والعقيدة والسلوك"، التابع للرابطة المحمدية للعلماء، يوم أول أمس الأربعاء 17 أبريل الجاري، بمدينة فاس، الدورة الرابعة من الدورات التأهيلية في العلوم الإسلامية تحت عنوان: علم التزكية والسلوك :عطاء ونماء – مفاتيح ومسارات".

د.عبادي: المغرب شكل على الدوام أرضا للتعايش الإنساني القائم على الوسطية

د.عبادي: المغرب شكل على الدوام أرضا للتعايش الإنساني القائم على الوسطية

أكد الأستاذ الدكتور أحمد عبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، أمس الخميس، أن " المملكة المغربية شكلت على الدوام أرض التعدد المتزن والعيش النبيل، ونموذجا للتعايش الإنساني القائم على قيم التسامح والوسطية والاعتدال".

معهد المخطوطات العربية يحتفي بالرابطة المحمدية للعلماء في مجال الأبحاث التراثية والمعرفية

معهد المخطوطات العربية يحتفي بالرابطة المحمدية للعلماء في مجال الأبحاث التراثية والمعرفية

  انطلقات يوم الأربعاء 3 أبريل 2019م بالقاهرة، أعمال فعالية "يوم المخطوط العربي"، الذي ينظمه معهد المخطوطات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والعلوم (ألكسو) في دورته السابعة بمشاركة عدد من المراكز والمؤسسات البحثية التي تمثل مجموعة من الدول من ضمنها المغرب.

د.عبادي يدعو الى صياغة مضامين رقمية جديدة لمحاربة التطرف

د.عبادي يدعو الى صياغة مضامين رقمية جديدة لمحاربة التطرف

دعا الأستاذ الدكتور أحمد عبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، الى اقتحام منصات وشبكات التواصل الاجتماعي للتأثير في الأجيال الجديد، من خلال صياغة مضامين رقمية تلبي انتظاراتهم وحاجياتهم.

الرابطة المحمدية للعلماء تحيي سنة تحبيس المكتبات العلمية في المملكة

الرابطة المحمدية للعلماء تحيي سنة تحبيس المكتبات العلمية في المملكة

شهدت قاعة ابن زكري بمقر الرابطة المحمدية للعلماء صباح الثلاثاء 26 مارس 2019م، بمقر الرابطة المحمدية للعلماء لقاء علميا خصص لعرض محتويات الخزانة العلمية للعلامة الفقيه والأديب سيدي بوبكر بنجلون رحمه الله، التي حبسها ورثته على مؤسسة الرابطة المحمدية للعلماء.

د. أحمد عبادي يشارك في ندوة بباريس ناقشت النموذج المغربي في ميدان التسامح والحوار بين الاديان

د. أحمد عبادي يشارك في ندوة بباريس ناقشت النموذج المغربي في ميدان التسامح والحوار بين الاديان

أكد الأستاذ الدكتور أحمد عبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، أن "الحوار بين الأديان بالمغرب، يعد تقليدا قديما يندرج في اطار الاستمرارية"، مشيرا الى أن "الوجود الفرانسيسكاني يعود الى أزيد من 800 سنة، وأن الكنائس كانت موجودة بالمغرب منذ ألف سنة على غرار البيع".